أعلنت شركتا فايزر وجونسون آند جونسون أنهما بدأتا، على غرار منافستهما موديرنا، العمل على نسخة جديدة من لقاحاتها المضادة لكوفيد-19 تستهدف المتحور أوميكرون في حال لم تكن التطعيمات الخاصة بها فعالة في الحماية من هذه النسخة الجديدة من الفيروس.

وقال آلبرت بورلا رئيس شركة فايزر في مقابلة مع شبكة "سي إن بي سي" التلفزيونية الأميركية "لا يزال هناك الكثير من الغموض بشأن المتحور الجديد الذي رصد في جنوب إفريقيا".

وأوضح أنه "إذا تبين أن اللقاح الحالي أقل فعالية وأصبحنا بحاجة لتطوير لقاح جديد، فقد بدأنا بالعمل عليه الجمعة، لقد قمنا بأول نموذج للحمض النووي وهو سيكون المرحلة الأولى في تطوير لقاح جديد".

وبيّن "أنا واثق جدا جدا من قدرة العقار على مواجهة كل المتحورات ومنها متحور أوميكرون".

وبدورها كشفت شركة موديرنا الجمعة عزمها تطوير جرعة معزّزة من اللقاح مخصصة للحماية من المتحور أوميكرون.

أما شركة جونسون آند جونسون فأعلنت أنها "بصدد تقييم فعالية لقاحها المضاد لكوفيد-19 في مواجهة المتحورات، بما فيها أوميكرون".

وأضافت الشركة في بيان أنها تعمل في الوقت نفسه على إنتاج "لقاح يستهدف تحديدا أوميكرون، وستقوم بتطويره عند الاقتضاء.

المصدر (سكاي نيوز)