أعلنت السلطات السعودية، رفع القيود عن الطاقة الاستيعابية في المسجدين الحرام والنبوي، أمام المصلين، للحاصلين على جرعتين من لقاح كورونا.
ونقلت وكالة الأنباء السعودية "واس" عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، قوله إنه تم تخفيف الإجراءات الاحترازية للحاصلين على جرعتي لقاح كورونا، بدءا من يوم الأحد 17 أكتوبر الجاري.
وأوضح المصدر أنه تقرر "السماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في المسجد الحرام والمسجد النبوي، للحاصلين على جرعتي لقاح كورونا، مع إلزام العاملين والزائرين بارتداء الكمامة بجميع الأوقات".
وأضاف "تقرر أيضا عدم الإلزام بارتداء الكمامة في الأماكن المفتوحة، وإلغاء التباعد والسماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في التجمعات والأماكن العامة ووسائل المواصلات والمطاعم وصالات السينما وغيرها".