كشفت دراسة أجراها باحثون من فرنسا وغويانا عن انخفاض فعالية لقاح "فايزر" الأمريكي  ضد السلالة "البرازيلية" للفيروس.

ووفقا للمركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، وجد الباحثون أن عدوى السلالة البرازيلية لفيروس كورونا لدى الأشخاص الملقحين تصل إلى 60 في المائة.

وقام الباحثون بتجربة علمية بمشاركة 44 عاملاً في منجم ذهب في غويانا، متوسط ​​أعمارهم 53 سنة، تم تطعيم 25 منهم بلقاح "فايزر".

وأظهرت نتائج الدراسة أن 15 من أصل 25 عامل منجم أصيبوا بعدوى السلالة البرازيلية.

وأشار العلماء إلى أن حوالي 87 في المائة من المرضى اشتكوا من أعراض مختلفة وهي الحمى وضيق التنفس، دون التعرض لمضاعفات خطيرة.

وأكد الخبراء إن مثل هذه الفعالية المنخفضة للقاح كانت مفاجأة.