نزل اليوم السبت آلاف الأشخاص إلى شوارع سيدني ومدن أسترالية أخرى، للاحتجاج على قيود الإغلاق بسبب زيادة أخرى في إصابات كورونا.

وقد قامت الشرطة باعتقال عدد من المتظاهرين وبتفريق الحشود.
وقالت الشرطة إنها  تدعم حقوق حرية التعبير والتجمع السلمي، لكن الاحتجاج كان خرقا لأوامر الصحة العامة".
ويأتي الاحتجاج في الوقت الذي وصلت فيه أعداد الإصابات بكوفيد – 19 في ’سيدني’ إلى نحو 163 إصابة جديدة، في الأربع والعشرين ساعة الماضية.
وتم إغلاق منطقة سيدني الكبرى خلال الأسابيع الأربعة الماضية، ولم يتمكن السكان من مغادرة منازلهم إلا بعد الاستظهار بترخيص.
المصدر..روسيا اليوم..رويترز