تجاوزت حصيلة الوفيات المرتبطة بفيروس كورونا في أنحاء العالم حاجز الـ4 ملايين حالة حتى يوم الجمعة، وفقا لإحصاء أعدته "رويترز".

وقالت الوكالة "في حين أن عدد الحالات والوفيات الجديدة قد خف في دول مثل الولايات المتحدة وبريطانيا، فإن العديد من الدول تعاني من نقص في اللقاحات حيث أصبح متحور "دلتا" يهيمن في جميع أنحاء العالم".

وأشارت إلى أن عدد وفيات كورونا استغرق عامين حتى أصبح مليوني شخص، بينما تم تسجيل المليوني مصاب التاليين في 166 يوما فقط.

والبلدان الخمسة الأولى من حيث العدد الإجمالي للوفيات، هي الولايات المتحدة والبرازيل والهند وروسيا والمكسيك، وتمثل حوالي 50٪ من جميع الوفيات في العالم، بينما سجلت بيرو والمجر والبوسنة وجمهورية التشيك وجبل طارق أعلى معدلات الوفيات عند تعديلها لتناسب عدد السكان.