غرمت حكومة ولاية ساو باولو البرازيلية الرئيس جائير بولسونارو، بسبب عدم ارتداء كمامة طبية خلال قيادته حشدا من هواة ركوب الدراجات النارية، السبت، في شوارع مدينة ساو باولو.

وقال المكتب الصحفي لحكومة الولاية إن غرامة تعادل حوالي 110 دولارات تفرض لمعاقبة عدم وضع الكمامات في الأماكن العامة منذ ماي 2020، قد طبقت على الرئيس، بينما لم يعلق مكتب بولسونارو على الحادث.

ولوح الرئيس للجمهور من دراجته النارية وتحدث فيما بعد من فوق شاحنة مزودة بمكبرات صوت إلى أنصاره الذين وضعوا فوق رؤوسهم خوذا لكن معظمهم لم يضع كمامات.

وهلل الحشد وهتف حين أكد بولسونارو على أن الكمامات ليست ضرورية لمن تم تطعيمهم بالفعل، وهو ما يعارضه خبراء الصحة العامة.

 

المصدر: RT