أعلنت حكومة بريطانيا أنها ستتخذ في منتصف جوان القادم قرارا بشأن ما إذا كانت ستنتقل إلى المرحلة الأخيرة من تخفيف إجراءات الإغلاق المفروضة بهدف الحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

وصرح وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، اليوم الأحد: "سنتخذ قرارا نهائيا بشأن الخطوة الرابعة، وهي الكبرى في خارطة الطريق.. في 14 جوان".

وأعرب هانكوك عن شكوكه بشأن إمكانية اتخاذ هذه الخطوة الرابعة في خريطة الطريق الخاصة بتخفيف القيود في 21 جوان، كما كان مقررا أصلا، في ظل رصد 1.3 ألف إصابة بالسلالة الهندية من فيروس كورونا في المملكة المتحدة حتى الآن.

وأوضح أن تفشي هذه السلالة يزيد من قدرات العدوى في ما وصفه "المسابقة" بينها وحملة التطعيم الجارية في البلاد، مبديا في الوقت نفسه قناعته بأن اللقاح سيتيح في نهاية المطاف دحر الفيروس.

ورفض الوزير الاتهامات الموجهة إلى حكومة رئيس الوزراء بوريس جونسون بالتأخر في إدراج الهند على "القائمة الحمراء" الوبائية، نافيا وجود أي دواع سياسية وراء هذه المسألة.

وتأتي هذه التصريحات قبل تخفيف بعض القيود المفروضة على اقتصاد إنجلترا واسكتلندا وويلز اعتبارا من يوم غد الاثنين.