أفادت مدينة العلوم بتونس اليوم السبت 08 ماي 2021، أن آخر تحيين للمعطيات المتعلقة بالصاروخ الصيني، تشير إلى أن سقوط هذا الحطام الفضائي سيكون غدا الأحد على الساعة الخامسة و19 دقيقة فجرا بتوقيت تونس مع هامش خطأ حدد بـثماني ساعات.

وتوقعت مدينة العلوم، في بلاغ لها نشرته على صفحتها على موقعها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك، نقلا عن مصادر علمية عالمية، أن يسقط الصاروخ شرق القارة الآسيوية، مؤكدة أن هذه المعطيات بصدد التحيين بصفة مستمرة.

وبيّنت أنه لدى سقوطه في اتجاه الأرض سيكون الاحتكاك مع الغلاف الجوي شديدا فترتفع حرارة الحطام ويبدأ في التفكك على ارتفاع 120 كلم ثم ينفجر على ارتفاع 78 كلم ويبقى مشتعلا ما بين 40 و 50 كلم.

وفسّرت أنه إلى حد 40 كلم من الارتفاع يشاهد هذا الحطام الفضائي كجرم لامع الى أن يتم يسقط نحو الأرض سقوطا حرا.

ولن يصل الى الأرض من كتلته الأولية الا ما بين 10 و40 بالمائة فقط ويشكل ما تبقى منه خطرا على المكان الذي سيسقط فيه.

وتبقى فرضية سقوطة في البحر بنسبة 71 بالمائة.

وكان الصاروخ الصينيCZ-5B قد أطلق أواخر شهر أفريل المنقضي حاملا الوحدة الأولى من المحطة المدارية الصينية المستقبلية، وذلك في أول مهمة من 11 مهمة مطلوبة لاكمال المحطة.

وفقدت وكالة الفضاء الصينية السيطرة على المكون الأساسي للصاروخ الذي يتكون من 4 معززات دفع نفاث كبيرة ووحدة رئيسية وهي قطعة صناعية تعرف علميا بالقمر الصناعي.ويبلغ وزن هذا الحطام الفضائي، الذي يبلغ طوله 33 مترا وقطره 5 ملمترات، اكثر من 21 طنا وهو يدور حول الأرض بسرعة تفوق 28000 كلم في الساعة وهو يدور حاليا مرة كل 89 دقيقة حول الأرض.

المصدر (وات)