قال مصدر بالقصر الملكي الإسباني، إن "الملك فيليب السادس بدأ، أمس الاثنين، الخضوع لحجر صحي لمدة عشرة أيام بعد مخالطة شخص تأكدت لاحقا إصابته بفيروس كورونا.

وأضاف المصدر أن الملك (52 عاما) ألغى مشاركاته في الفعاليات العامة خلال فترة الحجر، وذلك عقب ثبوت إصابة الشخص بعد يوم من اختلاطهما.

وكان الملك فيليب قد رأس اجتماعا علميا في مدريد، في وقت سابق اليوم. 

وسجلت إسبانيا أكثر من 1.58 مليون إصابة بمرض كوفيد-19 منذ بدء الجائحة وهي ثاني أكبر حصيلة في غرب أوروبا بعد فرنسا، فضلا عن 43131 حالة وفاة.

 

 

 

المصدر:سبوتنيك