أكد الرئيس الفرنسي امانويل ماكرون، أن بلده ليس له أي مشكلة مع أي دين.
وقال ماكرون إن جميع الأديان تُمارَس بِحُرية في فرنسا، مبينا تمسك دولته بالسلام وبالعيش معا.