استنكرت السعودية اليوم الثلاثاء الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم وقالت إنها "ترفض أي محاولة للربط بين الإسلام والإرهاب".

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية إن المملكة "تدين كل عمل إرهابي أيا كان مرتكبه وتدعو إلى أن تكون الحرية الفكرية والثقافية منارة تشع بالاحترام والتسامح والسلام وتنبذ كل الممارسات والأعمال التي تولد الكراهية والعنف والتطرف وتمس بقيم التعايش المشترك والاحترام المتبادل بين شعوب العالم".

ولم يشر البيان الذي نقلته وسائل الإعلام الرسمية إلى دعوات في بعض الدول الإسلامية لمقاطعة المنتجات الفرنسية بسبب الرسوم المسيئة.

 

 

 

المصدر: رويترز