تبادلت اليوم الأحد 27 سبتمبر 2020، أرمينيا وأذربيجان الاتهامات بقصف المدنيين، بالتزامن مع اندلاع اشتباكات عنيفة بين الجانبين على طول خط الجبهة.

واتهمت أرمينيا أذربيجان بقصف المناطق السكنية المدنية في أرتساخ، ما أدى إلى مقتل سيدة وطفل وإصابة آخرين، وأشارت إلى أن الجيش الأذربيجاني قصف المدارس أيضا ما نتج عنه أضرارا جسيمة بالبنية التحتية في المناطقة المستهدفة، وفقا لوكالة الأنباء الأرمينية.

وكشفت الوكالة أن اشتباكات عنيفة تشهدها المنطقة بين الجانبين، متهمة أذربيجان بالمبادرة بقصف المناطق المدنية، ومشيرة إلى أن الجيش الأرميني أسقط مروحية أذرية ودمر دبابات وناقلات جنود.

بالمقابل، اتهمت أذربيجان أرمينيا باستهداف المناطق السكنية صبيحة الأحد، مشيرة إلى أنها ردت على مصادر النيران وأسكتتها، وفقا لبيان صادر عن وزارة الدفاع.

وقالت الدفاع الأذرية في بيانها "أن نقاط نيران قوات الاحتلال الارميني تسكت وفعاليتها القتالية يتصدى لها بنشاط متبادل منسجم لوحدات عسكرية في الخطوط الأمامية ووحدات الصواريخ والمدفعية والطيران والمعدات المدرعة وسائر انواع الجيوش على طول خط الجبهة خاصة باتجاهي تارتار وأغدام وكذلك فضولي وجبرائيل اكثر مناطق خط الجبهة توترا"، على حد تعبيرها.

المصدر 'cnn عربي)