أعلنت الحكومة الفرنسية العاصمة باريس ومنطقة بوش دو رون حول مرسيليا على ساحل البحر المتوسط من المناطق «الحمراء» التي ترتفع فيها احتمالات الإصابة بفيروس كورونا وفق ما جاء في الشرق الأوسط أونلاين .

ويعطي المرسوم السلطات المحلية سلطة التحكم في حركة الناس والمركبات وفرض قيود على النقل العام والسفر جواً وتقليص دخول المباني العامة وإغلاق بعض المنشآت التي ترتفع فيها احتمالات الإصابة.

في ذات السياق ، كشف  المدير العام لوزارة الصحة الفرنسية جيروم سالومون أن السلطات «تراقب أيضاً نحو عشرين منطقة فرنسية» قد يعلَن فيها التدبير نفسه. وأقر بأن «المؤشرات سيئة والإشارات مقلقة والوضع يتدهور».

ويأتي هذا الإجراء بعد زيادة حادة في حالات العدوى بمرض «كوفيد-19» على مدى الأسبوعين الماضيين، ومنها 2669 في الساعات الأربع والعشرين الماضية. وبلغ عدد الوفيات 30388 حالة، منها 17 حالة في 24 ساعة.

المصدر: الشرق الأوسط أونلاين