قدم رئيس الوزراء الموريتاني اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا اليوم الخميس استقالة حكومته إلى الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني .

 ولم تعرف على الفور أسباب استقالة الحكومة الموريتانية التي تشكلت في أوت من العام الماضي، لكن مصادر موثوقة أشارت إلى لزوم استقالة الحكومة من أجل السماح للقضاء بالتحقيق مع عدد من الوزراء الذين وردت أسماؤهم في ملفات فساد جرت في عهد الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز وطالب البرلمان بالتحقيق الجنائي بشأنها.

 وأعلن الادعاء العام الموريتاني أمس فتح تحقيق جنائي بشأن تهم الفساد التي وردت في تقرير لجنة التحقيق البرلمانية، ويتعلق الأمر بصفقات فساد تمت في عهد الرئيس السابق في مجالات الطاقة والعقارات والصيد البحري.