وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، صباح الخميس، إلى العاصمة اللبنانية، بعد 48 ساعة من الانفجار الذي هز مرفأ بيروت، مؤكدا لدى وصوله أن لبنان "ليس وحيدا"، وأن التضامن معه "واجب".

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون في استقبال ماكرون في مطار رفيق الحريري الدولي.

وتعد هذه أول زيارة يقوم بها رئيس دولة إلى لبنان بعد الانفجار الهائل الذي وقع في مرفأ بيروت، وخلف نحو 137 قتيلا وأكثر من 5 آلاف جريح، حسب حصيلة رسمية.

وخلال الزيارة، يلتقي الرئيس الفرنسي نظيره اللبناني ومسؤولين آخرين، كما سيزور موقع التفجير.