كشفت دراسة تم نشرها اليوم الثلاثاء، أن إصابات كورونا الفعلية في إيطاليا ربما تكون 6 أضعاف العدد المسجل رسميا، وأن نحو 1,5 مليون شخص أصيبوا بعدوى هذا الفيروس بطريقة أو بأخرى.
وأفادت وكالة أنباء "أنسا" الإيطالية بأن الدراسة التي أجرتها السلطات الصحية ومكتب الإحصاء الوطني أظهرت أن 5ر1 مليون شخص، يمثلون 5ر2% من العدد الإجمال لسكان إيطاليا، لديهم أجسام مضادة للفيروس.

وتستند النتيجة إلى اختبارات تم إجراؤها لـ64660 شخصا عشوائيا في الفترة من 15 مايو وحتى 15 يوليو.

ولفتت الدراسة، إلى وجود تباين كبير بين المناطق المختلفة في نسبة من لديهم أجسام مضادة.
المصدر..وكالات