اشتبك محتجون بريطانيون مناهضون للعنصرية مع الشرطة لفترة وجيزة يوم السبت بعد تجمع آلاف في وسط لندن للتعبير عن غضبهم من وحشية الشرطة بعد موت المواطن الأسود الأعزل جورج فلويد في منيابوليس بالولايات المتحدة.

وبعد يوم سلمي إلى حد كبير رشق عدد صغير من المحتجين قرب مقر إقامة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الشرطة بزجاجات وقامت الشرطة الراكبة بإبعادهم.

وقالت الشرطة إن شرطيا نقل للمستشفى للعلاج بعد سقوطه من على ظهر حصانه كما أصيب تسعة آخرون.

وهاجمت مجموعة من المحتجين دمية على شكل الرئيس دونالد ترامب في حين ألقى آخرون مشاعل.

وقالت شرطة لندن في ساعة متأخرة من مساء السبت إنها اعتقلت 14 شخصا وتوقعت ارتفاع هذا العدد.

 

 

المصدر: رويترز