أطلّ  زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون علنا للمرة الأولى خلال 22 يوما منذ انتشار فيروس كورونا وذلك لزيارة ضريح قومي وإحياء الذكرى السنوية لميلاد الزعيم الراحل كيم جون إيل .

وأوضحت وكالة الأنباء المركزية الكورية أن كيم جونغ أون زار تمثال الزعيم الراحل كيم في قصر كومسوسان في أول ظهور علني له منذ حضوره احتفالات العام القمري الجديد يوم 25 جانفي.

ولم تعلن كوريا الشمالية عن أي حالات إصابة بالفيروس لكن وسائل إعلام رسمية ذكرت أن الحكومة مددت فترة الحجر الصحي للأفراد الذين ظهرت عليهم أعراض الإصابة إلى 30 يوما مضيفة أنها تتوقع من كل مؤسسات الحكومة والأجانب المقيمين بالبلاد الالتزام بالقواعد "بدون قيد أو شرط".