قال الجيش الأمريكي أمس الخميس إن 11 جنديا أمريكيا عولجوا من أعراض الارتجاج بالمخ نتيجة الهجوم الصاروخي الإيراني في الثامن من جانفي الجاري على قاعدة بالعراق تتمركز فيها قوات أمريكية.

وكان البنتاغون قد قال في البداية إنه لم تقع إصابات في صفوف الجنود.

وقال الكابتن بيل أوربان المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية في بيان ”بينما لم يُقتل أي عسكريين أمريكيين في الهجوم الإيراني في الثامن من جانفي على قاعدة عين الأسد الجوية، فقد عولج العديد من أعراض الارتجاج بالمخ بسبب الانفجار ولا تزال حالاتهم قيد التقييم“.

 

 

 

المصدر/ رويترز