أجلت السفارة السعودية في بيروت مجموعة من مواطني المملكة نحو مطار رفيق الحريري الدولي، تمهيدا لمغادرتهم البلاد، في ظل الاحتجاجات الراهنة التي يشهدها لبنان.

وتشهد لبنان موجة تظاهرات شعبية تنديدا بسياسات الحكومة التقشفية والضرائب الجديدة التي فرضتها، وآخرها ضريبة الاتصال الخاص بالتطبيقات الذكية كـ"الواتساب" والـ"فايبر".