ألغى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أمس الثلاثاء، زيارة للدنمارك كانت مقررة أوائل سبتمبر القادم بعد أن رفضت رئيسة وزراء الدنمارك فكرته لشراء جزيرة غرينلاند.

وقال ترامب في منشور على تويتر ”الدنمرك دولة مميزة للغاية وشعبها رائع ولكن بناء على تعليقات رئيسة الوزراء مته فريدريكسن بأنها ليست مهتمة بالنقاش حول شراء جرينلاند فسوف أرجئ اجتماعنا المقرر في غضون أسبوعين لوقت لاحق“.

وأضاف ”وفرت رئيسة الوزراء قدر كبير من النفقات والجهد لكل من الولايات المتحدة والدنمرك كونها اتسمت بالصراحة الواضحة. أشكرها على ذلك وأتطلع لإعادة تحديد موعد في وقت ما في المستقبل“.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض إن ترامب ألغى زيارته المقررة للدنمارك يومي الثاني والثالث من سبتمبر القادم.

وكان من المقرر أن يناقش ترامب القطب الشمالي خلال اجتماعات في كوبنهاجن مع فريدريكسن التي تولت السلطة في جوان افارط وكيم كيلسن رئيس حكومة جرينلاند التي تتمتع بالحكم الذاتي.

كانت فريدريكسن قالت يوم الأحد إن فكرة بيع جرينلاند للولايات المتحدة سخيفة في حين أكد مستشار اقتصادي لترامب اهتمام الولايات المتحدة بشراء أكبر جزيرة في العالم.

وقالت فريدريكسن لصحيفة سيرمتسياك أثناء زيارتها لجرينلاند ”جرينلاند ليست للبيع. جرينلاند ليست دنمركية. جرينلاند ملك مواطنيها. لدي أمل قوي ألا يكون ذلك على محمل الجد“.

وأكد ترامب للصحفيين يوم الأحد أنه ناقش في الآونة الأخيرة إمكانية شراء الجزيرة على الرغم من أن مثل هذه الخطوة لا تمثل أولوية فورية له.

وقال للصحفيين في نيوجيرزي ”الفكرة طُرحت ... وهي مهمة من الناحية الاستراتيجية“.

 

 

 

 

المصدر: رويترز