قالت جماعة الإخوان المسلمين إن وفاة الرئيس المصري السابق محمد مرسي اليوم الاثنين ”جريمة قتل مكتملة الأركان“ ودعت المصريين لتشييع جثمانه في جنازة حاشدة.

وفي بيان على موقعها الإلكتروني، دعت الجماعة أيضا إلى تنظيم وقفات أمام السفارة المصرية بالخارج.

وقالت السلطات إن مرسي، وهو أول رئيس مصري منتخب ديمقراطيا في التاريخ الحديث، توفي عن 67 عاما يوم الاثنين بعد سقوطه مغشيا عليه في محكمة بالقاهرة خلال محاكمته في تهم بالتخابر.

 

 

المصدر: رويترز