قال شهود إن آلاف الطلبة الجزائريين تظاهروا اليوم الثلاثاء في العاصمة الجزائرية ومدن أخرى لليوم الخامس على التوالي احتجاجا على سعي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للفوز بفترة خامسة وتمديد حكمه المستمر منذ 20 عاما.
ورغم الاحتجاجات، قال مدير حملة بوتفليقة يوم الثلاثاء إن الرئيس سيقدم طلبا رسميا للترشح لولاية جديدة في الثالث من مارس القادم، أي 15 يوما قبل الانتخابات.
وقال عبد المالك سلال أمام حشد في تصريحات أذاعها التلفزيون إن من حق بوتفليقة الترشح.
وهذا هو خامس يوم من المظاهرات لكنها كانت أول مرة تغطي فيها وسائل الإعلام الرسمية هذه المظاهرات بعدما طالب صحفيوها السلطات بالسماح لهم بتغطية الاحتجاجات.
ويطالب الطلبة بأن يعلن بوتفليقة (81 عاما) التخلي عن اعتزامه الترشح لفترة جديدة عبر الانتخابات الرئاسية المقررة في 18 أفريل المقبل.
 
 
 
المصدر: رويترز