استهلّت وزارة الشؤون الثقافية عملية نقل الأرشيف السينمائي الوطني من خزينة الأرشيف السينمائي بقمرت إلى دار الكتب الوطنية، اليوم الأربعاء.

وقد تم نقل الجزء الأول من هذه الخزينة اليوم على متن شاحنة عسكرية، في إطار التعاون مع وزارة الدفاع الوطني.

وستتمّ عملية نقل هذا المخزون عبر مراحل، إذ تتمثّل المرحلة الأولى في نقل ما يُناهز 1200 “بكرة فيلم” (une bobine) إلى حين الانتهاء من نقل جميع “البكرات الفيلمية” التي تشتمل عليها الخزينة والتي تَعُدُّ حوالي 30 ألفا و660 بكرة، بحسب ما افاد وكالة تونس افريقيا للأنباء المدير العام للمركز الوطني للسينما والصورة نعمان الحمروني.

وخصّصت وزارة الشؤون الثقافية أربعة مخازن كبرى بدار الكتب الوطنية لاستيعاب هذا المخزون وحفظه، اثنان منهما تمّت تهيئتهما بشكل كامل طبقا لمواصفات الحفظ على غرار التهوئة وتوفير رفوف خاصة طبقا للمواصفات الدولية المعمول بها لحفظ هذا النوع من الأرصدة، في انتظار تهيئة المخزنيْن المتبقييْن.

وأشار نعمان الحمروني إلى أنه تم تحديد جملة من الأولويّات أثناء عملية النقل منها نقل “البكرات الفيلمية” الأصلية و”البكرات الفيلمية” الأقدم انتهاءً بالأجدّ، أي من سنة 1956 إلى سنة 1965.

وأوضح أن المركز الوطني للسينما والصورة بصدد التفكير في النموذج الاقتصادي الأمثل لرقمنة هذا الأرشيف، من أجل ألا تصبح عملية الرقمنة عبئًا ماليا على ميزانية الدولة.

ويتنزّل مشروع نقل الأرشيف السينمائي ضمن استراتيجية وزارة الشؤون الثقافية للمحافظة على ثراء المخزون السينمائي التراثي وحماية الذاكرة الوطنية من كل أشكال الإتلاف، علما أن هذا الأرشيف لا يضمّ الأشرطة السينمائية فحسب، بل يتضمن أيضا مشاهد مصوّرة للأحداث الوطنية والأشرطة الوثائقية المصورة بين سنتيْ 1956 و1965.