أبنت وزارة الشؤون الثقافية، مساء اليوم الجمعة،  الفنانة فايزة المحرصي بعد ان وافتها المنية إثر صراع مع المرض.

وورد تأبين الوزارة على صفحتها الرسمية على الفايسبوك كالتالي:

"بكل حسرة أسى وبقلوب راضية بقضاء الله تودع الساحة الثقافية والفنية المطربة فايزة المحرصي رحمها الله رحمة واسعة وأسكنها فراديس جنانه.
برحيلها نفتقد فنانة تركت بصمتها الإنسانية المخصوصة، كما نفتقد صوتا طربيا مميّزا من أجمل الأصوات ببلادنا، نجحت باقتدار في أداء الأغنية التراثية بأسلوبها المتفرد فضلا عمّا أثرت به مخزون الأغنية التونسية من إنتاج خاص وأغان ستخلد ذكراها بين الأجيال المتعاقبة.
بعد صراع مع المرض نودعك اليوم وفي قلب كل من عرفك حسرة ولوعة وقد خبر الجميع طيبة معدنك ونزعتك الانسانية إذ كنت صديقة للجميع طيّبة المعشر فضلا عن إبداعك وإضافتك للأغنية التونسية وصوتك الأصيل المتميّز.
لكن ولئن رحلت الفنانة فايزة المحرصي باكرا فإن أثرها الطيّب سيبقى عند محبي الأغنية التونسية ومختلف الأجيال من أهل الطرب والموسيقى وهي التي نحتت مسيرة مشرّفة وشاقة من أجل إثبات وجودها في الساحة الفنية بالمثابرة والاحتكاك بكبار الفنانين والملحنين لتوظّف ما اكتسبته من طاقات صوتية في أدائها للأغاني التراثية وأغانيها الخاصة.
رحمك الله فايزة المحرصي وجعل الجنّة مثواك وصبرا جميلا لأهلك وعائلتك وأصدقائك وكل العائلة الفنية. ستظلين حية في القلوب وفي ذاكرة الأغنية التونسية.
إنّا لله وإنّا إليه راجعون"