أجرى رئيس الجمهورية قيس سعيّد، صباح اليوم الجمعة 9 ديسمبر 2022 بالرياض، جلسة عمل مع شي جينبينغ، رئيس جمهورية الصين الشعبية.
ونوّه رئيس الجمهورية، خلال هذا اللقاء، بعلاقات الصداقة القائمة بين تونس والصين، وأكّد على أهميّة مواصلة العمل وفق إرادة وقيم مشتركة من أجل مزيد تعزيز هذه الروابط وترسيخها في إطار ثنائي وإقليمي لا سيّما في ظلّ ما يشهده العالم اليوم من تحولات عميقة وتغيرات متسارعة.
كما أشار رئيس الجمهورية إلى أن تجارب التعاون الثنائي الفارطة كانت مثمرة وبناءة مما يُشجّع على استشراف فرص جديدة للشراكة مع الصين لتنفيذ برامج تنموية واستثمارية في تونس على غرار مشروع مدينة الأغالبة الصحية بالقيروان، وبرامج توليد الطاقة الكهربائية والطاقات المتجددة، ومشاريع تحلية المياه في الجنوب التونسي، وغيرها من المشاريع ذات الاهتمام المشترك.
ومن جانبه، أفاد شي جينبينغ بحرص بلاده على مزيد تعميق روابط الصداقة والتعاون التاريخية مع تونس بما يخدم مصلحة الشعبين، وأكّد، في هذا الإطار، على دعم الصين لتونس واحترامها لسيادتها الوطنية ولخيارات شعبها وثقتها في قدرتها على إدارة شؤونها وتجاوز الصعوبات التي قد تعترضها.
كما أشار السيّد شي جينبينغ إلى ما يشهده التعاون الثنائي من تطور ملحوظ خاصة في مجالات الصحة والرياضة والموارد البشرية.

وأكّد حرص الصين على بذل جهود إضافية من أجل تعزيز هذه العلاقات لتشمل مجالات جديدة وواعدة في المستقبل، فضلا عن استعداد الشركات الصينية للمساهمة في تنفيذ مشاريع تنموية واستثمارية في تونس في قطاعات متنوّعة.
ووجّه رئيس الجمهورية، في ختام هذا اللقاء، دعوة إلى شي جينبينغ لزيارة  تونس، كما تلقى دعوة رسمية من نظيره الصيني لزيارة بيكين.