كشفت الخطوط التونسية أن حركة المسافرين، ما بين مطلع جانفي وموفي نوفمبر 2022، ارتفعت الى نحو مليوني مسافر مما شكل زيادة بنسبة 2ر108 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من 2021.
وسجلت الشركة عائدات بقيمة 944 مليون دينار خلال التسعة الأشهر الأولى من سنة 2022 مقابل 8ر 403 مليون دينار خلال نفس الفترة من سنة 2021 و 619 مليون دينار لكامل 2021.
وحققت الشركة خلال الفترة الممتدة منذ بداية شهر جانفي إلى حدود يوم 30 نوفمبر 2022، تطوّرا ملحوظا على مستوى نسبة التعبئة إجمالا بلغت 5ر74 بالمائة مقارنة بـ 7ر65 بالمائة خلال نفس الفترة من سنة 2021، أي بزيادة تقدّر بحوالي 8ر8 نقاط.
وسجلت الدول الأوروبية التّي تستأثر بحركة نقل ركّاب بلغت 9ر64 بالمائة سنة 2022، زيادة بنسبة 9ر9 بالمائة وأمريكا الشمالية (مونتريال الكندية) زيادة بنسبة 7ر18 بالمائة والبلدان المغاربية والإفريقية إرتفاعا قدره 2ر63 بالمائة.
وشهدت دول الشرق الأوسط التّي تستأثر بحركة نقل ركّاب بنسبة 8ر14 بالمائة سنة 2022 زيادة قدرها 2ر98 بالمائة بفضل انتعاش النشاط في السوقين السعودية والمصرية والنمو المستمر للسوق التركية.
وأكدت الشركة انها تعمل على تدارك النقائص ومزيد تحسين خدماتها والإرتقاء بأدائها خاصة بعد أن قامت بتعزيز أسطولها بأربع طائرات جديدة تسلمتها تباعا خلال أشهر ديسمبر 2021 وفيفري وأكتوبر وديسمبر 2022.
وأعلنت الشركة أنها تتوقع تسلّم الطائرة الخامسة خلال السداسي الاوّل من سنة 2023 مما سيشكل دعما حقيقيا لأسطول الناقلة الوطنية التّي يمثل استغلالها جزءاً من خطة التجديد التي أعلنت عنها.
 
 
المصدر: وات