قال رئيس بلدية بنزرت المُعفى من مهامه كمال بن عمارة، مساء اليوم الخميس، في مقطع فيديو نشره على صفحته على فايسبوك إن قرار الإعفاء" كان متوقّعا وهو محاولة أخرى لوضع اليد على المجلس البلدي على غرار بقية السلطات الأخرى".
 وأقر بن عمارة  أن"محاولة وضع اليد على السلطة المحلية انطلق منذ سنة وأنه لم يستجب لذلك وهوما أحدث إشكالا بين البلدية والولاية بصفة خاصة ووزارة الداخلية وبعض أجهزة الحكم المركزية".
وتابع قائلا إن "الأوضاع تعكرت أكثر بعد رفضه تزيين مدينة بنزرت بمناسبة عيد الجلاء و تزامنا مع زيارة رئيس الجمهورية"، لافتا إلى أنه تلقى مراسلة من والي الجهة لمساءلته وهو مارفضه نظرا لأن الوالي ليس لديه صفة الاختصاص".
وقال رئيس بلدية بنزرت المعفى ان "هذه القرارت مؤسفة، ولن تكون سارية المفعول إلا بعد الطعن فيها لدى المحكمة الإدارية".