قال المحامي والناشط السياسي لزهر العكرمي، اليوم الثلاثاء، إن "المحاماة في عهد بن علي كانت أكبر حزب في البلاد وقيس سعيد كان يقدم محاضرات في شعبة المنار".
وأفاد ضيف شمس آف آم خلال حواره في حصة ستوديو شمس ان 26 محاميا محالين على القضاء حاليا، لافتا إلى أن المحامين في عهد بن علي كانوا من اكبر المدافعين على الحريات.
وأقر العكرمي انه استحسن فكرة 25 جويلية ولم يكن داعما لها، موضحا انه كان على امل ان يتم التقدم بتونس نحو الأفضل والأبتعاد عن برلمان "العرك والمعروك "والعمل وفق صيغة سياسية يقبلها العقل، حسب قوله.
وتابع القول : "لكن تم تحريف اهداف 25 جويلية والسطو على الحكم والإستفراد بكافة السلطات".