جددت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين اليوم الثلاثاء 29 نوفمبر 2022، مطالبتها بإيقاف تتبع الصحفي خليفة القاسمي وإسقاط كل التهم التي تتعلق بممارسته الاحترافية لمهنته الصحفية.

وقالت نقابة الصحفيين في بيان لها، إنه تُنتظم اليوم أولى جلسات محاكمة خليفة القاسمي، إثر رفضه كشف مصدر معلوماته على خلفية نشر خبر صحيح حول القبض على أشخاص بشبهة إرهابية بولاية القيروان.

وكان التتبع القضائي للقاسمي انطلق في شهر مارس 2022 بتهم على معنى قانون مكافحة الإرهاب والمجلة الجزائية وتم الاحتفاظ به لـ5 أيام وإطلاق سراحه بعد حملة تأييد واسع وطني ودولي.

وشددت النقابة على أن موقف القضاء ازاء هذه القضية سيكون مؤشر يطلقه إزاء احترام القضاء حرية العمل الصحفي وضمانتها ومن بينها حماية المصادر وحرية النشر وحرية التعبير وتمسكه بدوره كضامن للحقوق والحريات.