أكد وزير التشغيل والتكوين المهني نصر الدين النصيبي حرص الحكومة على تطوير آليات تمويل المؤسسات الصغرى والمتوسطة والمؤسسات الناشئة ومزيد العمل على تبسيط الإجراءات وتطوير التشريعات في المجال وخاصة تلك المتعلقة بالصفقات العمومية والامتيازات الجبائية.

جاء ذلك خلال اجتماعه اليوم الاثنين بمقر الوزارة مديرة مكتب شمال إفريقيا للجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحّدة سوزانا شويدرويسكي، في إطار دعم برامج التعاون المشترك بين الوزارة ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا وبحث آليات شراكة جديدة في مجال التكوين المهني والتشغيل والمبادرة الخاصة.
وأعرب وزير التشغيل عن انفتاح الوزارة على مختلف مجالات العمل المشتركة في مجالات ذات أهمية وطنية ومنها المتصلة بالأمن الغذائي والطاقة المتجددة والبديلة والمشاريع النموذجية للمحافظة على المياه والموارد الطبيعية وربطها بالتشغيلية، وفق بيان صادر عن الوزارة.
من جهتها، أكدت مديرة مكتب لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا الراجعة بالنظر لمنظمّة الأمم المتحّدة التزام هذا الهيكل الأممي بتقديم الدعم الفني اللازم لتطوير قدرات الشباب والنساء ومهاراتهم في الاختصاصات المطلوبة في سوق الشغل وطنيا وإقليميا ودوليا.