على إثر ورود مكالمة هاتفية على قاعة العمليات بمنطقة الأمن الوطني بتونس المدينة مفادها تعمد مجموعة من الأشخاص إحداث الهرج والتشويش على مستوى قسم الاستعجالي بمستشفى الرابطة بتونس تنقلت الوحدات الأمنية على عين المكان.

وبينت الإدارة العامة للأمن الوطني، أنه بالتحري مع الطاقم الطبي وشبه الطبي أفاظوا تعرضهم الى الاعتداء بالعنف اللفظي من قبل 05 أشخاص رفضوا القيام بإجراءات التسجيل قبل الفحص، فتم ضبط المعنيين واقتيادهم إلى مقر مركز الاستمرار لبباب سويقة.

وبعرض هوياتهم على الناظم الآلي تبين أن أحدهم محل 09 مناشير تفتيش من أجل "السرقة، الإضرار بملك الغير، وهضم جانب موظف" لفائدة وحدات أمنية وجهات قضائية مختلفة.

وباستشارة النيابة العمومية أذنت بالاحتفاظ بذوي الشبهة من أجل "هضم جانب موظف عمومي بالقول وإحداث العرج والتشويش" ومواصلة البحث على صعيد مركز الأمن الوطني بباب سويقة.