قدّر انتاج زيت الزيتون لهذا الموسم 2022-2023 بنحو 2550 طنا اكثر من 95 بالمائة منها متأت من زراعات بعليّة، مسجلا بذلك زيادة تفوق 150 طنا مقارنة بالموسم المنقضي.

ومن المتوقع ان يصل حجم زيتون الزيت بولاية جندوبة، والذي تستأثر بزراعته معتمديات بلطة بوعوان وبوسالم وجندوبة الشمالية وغار الدماء، الى نحو 15 الف طن، وفق ما ورد في تقرير محين صادر عن دائرة الإنتاج النباتي بالمندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بالجهة في موفى شهر سبتمبر المنقضي.

وتقدر حاجيات الموسم الحالي من اليد العاملة بنحو 213 الف يوم عمل موزعة بين 187 الف يوم عمل لعمليات الجني والتجميع و26 الف يوم عمل لعمليات العصر.

   وفي المقابل لم تلق عمليات فرش المرجين خلال الموسم المنقضي اقبالا من قبل الفلاحين حيث لم تتجاوز المساحة التي فرشت بمادة المرجين 10 هكتارات من مجموع 29 الف هكتار و749، وذلك لعدم اقتناع أصحاب غابات الزياتين بجدوى مادة المرجين التي باتت تستعمل كسماد عضوي للترب داخل مستغلاتهم الفلاحية.

ويعد التصرف في مادة المرجين من أكبر المشاكل التي يواجهها أصحاب المعاصر البالغ عددها 11 معصرة اغلبها يعمل بنظام السلسلة المتواصلة وبطاقة تحويل تفوق 690 طنا في اليوم وطاقة خزن تصل الى 1160 طنا من الزيت.