علّق اليوم الخميس 29 سبتمبر 2022، رئيس جمعية التونسيين العالقين في الخارج محمد إقبال بن رجب، على قرار رفع تحجير السفر على وزير الشؤون الدينية الأسبق والقيادي في حركة النهضة نور الدين الخادمي رغم التحقيق معه في قضية التسفير إلى بؤر التوتر.

وفي حوار له في برنامج Le RECAP على شمس أف أم، اعتبر محمد إقبال بن رجب أن قرار رفع تحجير السفر على الخادمي يطرح عدة نقاط استفهام، خاصة وأنه يتم منع العديد من التونسيين من السفر وإدراجهم ضمن ما يُعرف بالـS17 دون توضيح أو تقديم أسباب ذلك.

وقال المتحدث إن نور الدين الخادمي كان يُحرض ويُشجع على التسفير إلى بؤر التوتر قبل أن يتولى حقيبة الشؤون الدينية.

وتحدث بن رجب عن التونسيين الموجودين في شمال شرق سوريا وعن الموجودين لدى الأكراد وفي ليبيا، وكشف أن 22 طفلا تونسيا حاليا في ليبيا و150 طفلا في سوريا.

وشدد على أن ملف التسفير لم يلحق أضرارا بتونس فقط بل أضرّ بكامل المنطقة وفق تعبيره، منتقدا في هذا السياق تعاطي الدولة التونسية والديبلوماسية التونسية مع الملف.

وصرّح أن الديبلوماسية التونسية حاليا في منطقة تحت الصفر وفق تعبيره، مبينا أنه تم مراسلة رئاسة الجمهورية في مناسبتين لكن الجمعية لم تجد أي تفاعل.