نددت رئيسة الحزب الدستوري الحر عبير موسي اليوم السبت بما اعتبرته تراجعا متعمدا في حقوق النساء في تونس، مشيرة الى وجود ارادة ممنهجة لتقزيم دور المرأة في الحياة السياسية .
وأكدت عبير موسي عدم وجود أي سياسة للدولة لمناهضة العنف ضد المرأة بل أصبحنا نرى جرائم دولة ضد المرأة والافلات من العقاب عند انتهاك حقوقها، وفق تعبيرها.
وقالت موسي في تصريح لشمس اف ام ان هذه الاعتداءات تم تتويجها بالقانون الانتخابي الذي جاء في صيغة تنسف حقوق النساء د.
وقالت موسي ان سكوت رئيسة الحكومة نجلاء بودن واعضاء الحكومة من النساء و دعدم انتفاضتهن وتقديمهن للاستقالة احتجاجا على القانون الانتخابي يعتبر وصمة عار، على حد قولها. 
وبينت عبير موسي ان اجتماع اليوم يهدف للاعداد للوقفة الاحتجاجية التي ستكون يوم 1 اكتوبر أمام وزارة المراة احتجاجا على النيل من حقوق النساء.