شدّدت رئيسة الحكومة، نجلاء بودن رمضان، خلال زيارة تفقدية أدتها بعد ظهر اليوم الجمعة، إلى مطار تونس قرطاج الدولي، على أهمية تأمين أفضل ظروف استقبال ضيوف تونس المشاركين في ندوة طوكيو الدولية للتنمية في افريقيا "TICAD 8" التي ستختضنها تونس يومي 27 و28 أوت الجاري.

 

ووفق بلاغ إعلامي، دعت بودن "إلى ضرورة مضاعفة المجهودات لبلوغ أقصى درجات الجاهزية، مع توفير الإمكانات اللازمة لذلك حرصا على تقديم صورة مضيئة عن تونس، خاصة في هذه المناسبة الدولية الهامة التي حُظيت البلاد بشرف تنظيمها".

وعاينت رئيسة الحكومة مختلف الفضاءات والمصالح الديوانية والأمنية ونقاط استقبال المسافرين ومراحل إجراءات عبورهم، إضافة إلى الاطلاع على جاهزية القاعة الشرفية للمطار بعد تهيئتها. كما استمعت من المشرفين على المطار إلى آخر الاستعدادات ذات العلاقة، بما يضمن حسن استقبال الوافدين والسياح وضيوف تونس، لا سيما خلال هذه الفترة التي تقبل فيها تونس على تنظيم ندوة تيكاد8.

وأثنت بودن على المجهودات التي تبذلها مختلف الفرق الأمنية والديوانية والإدارية بالمطار، مؤكدة ضرورة مزيد العمل على حسن تأمين استقبال ضيوف تونس في أفضل الظروف. ودعت أيضا إلى ضرورة توفير افضل الظروف لتأمين عودة التونسيين المقيمين بالخارج وتسهيل كل الاجراءات حتى يعودوا إلى بلدان اقامتهم دون تعطيلات.

وكانت رئيسة الحكومة مرفوقة لدى اطلاعها على ظروف سير العمل بهذا المرفق الوطني، ومعاينتها مدى جاهزية مختلف الفضاءات والمصالح ونقاط العبور والاستقبال، بوزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي، ووزير النقل، ربيع المجيدي، وكذلك المديرة العامة للديوانة.

على صعيد متصل، أفاد البلاغ بأن لقاء عقد صباح اليوم بقصر الحكومة بالقصبة، وجمع رئيسة الحكومة بوزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج ووزير النقل، تناول آخر الاستعدادات اللوجستية والتقنية على مستوى الوزارتين المتعلقة باستقبال المشاركين في ندوة طوكيو الدولية للتنمية في افريقيا بتونس.

وكانت رئيسة الحكومة قد أدت قبل يومين زيارة تفقدية لكل من مدينة الثقافة الشاذلي القليبي وقصر المؤتمرات بالعاصمة للاطلاع على آخر الاستعدادات لاحتضان تونس لندوة "تيكاد8" (TICAD 8) يومي 27 و28 أوت الجاري.

وحصلت تونس في فيفري 2020 على الموافقة على احتضان مؤتمر "تيكاد 8".

وأطلقت الحكومة اليابانية مؤتمر طوكيو الدولي للتنمية "تيكاد" منذ سنة 1993 بهدف تسريع الحوار السياسي بين الفاعلين في إفريقيا والشركاء ورفع التحديات التي تواجهها القارة.

ويعتبر "تيكاد" مؤتمرا متعدد الأطراف يجمع المنظمات الدولية والدول الشريكة في التنمية والمؤسسات الخاصة ومنظمات المجتمع المدني المهتمة بالتنمية في على مستوى القارة الإفريقية. وخصصت الحكومة اليابانية خلال قمة "تيكاد 7" المنعقدة سنة 2019 بطوكيو، مبلغ 20 مليار دولار لدعم الشركات والمشاريع ذات القيمة المضافة.