حذّر الأخصائي في علم الفيروسات وعضو اللجنة العلمية لمجابهة انتشار فيروس كورونا، محجوب العوني، من التهاون في اتخاذ الإجراءات الوقائية بمناسبة العودة المدرسية والجامعية 2022-2023، مستبعدا حدوث موجة أخرى بعد الموجة السادسة الاخيرة في شهر جويلية المنقضي.
وأوضح في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أن الاجتماع الدوري مؤخرا للجنة، عرّج على ضرورة أخذ الاحتياطات اللازمة بمناسبة العودة المدرسية والجامعية القادمة، لافتا الى أنه في صورة التهاون، فإن حالات الاصابة ستتزايد.
واستبعد في المقابل حدوث موجة حادة اخرى أو ظهور طفرات أخرى أو متفرعات عن أوميكرون.
وأرجع استبعاده حدوث موجة حادة، الى الأرضية المناعية التي اكتسبها أغلب الاشخاص بفعل المناعة الطبيعية بسبب الاصابات خلال الموجة السادسة في شهر جويلية المنقضي، مشيرا الى هيمنة متفرع اوميكرون "بي ا 5" حاليا عن بقية المتفرعات في تونس وفي العالم الذي يتميز بسرعة انتشاره مقارنة ببقية المتفرعات " بي أ 1 وبي أ2 وبي أ4" .
وأشار الى أن الاجتماع الدوري تناول مختلف المؤشرات الوبائية والتي تعتبر منذ 15 يوما في تراجع وتشمل اساسا الاصابات والوفيات والايواء بالمستشفيات، معتبرا ان الوضع الوبائي في استقرار وتحت السيطرة لكن الحذر واجب.
ولاحظ عزوفا لدى المواطنين في الاقبال على التلقيح، داعيا كبار السن واصحاب امراض نقص المناعة الى التلقيح ضد كوفيد19 وتلقي الجرعات التعزيزية.

المصدر: وات