استنكر المكتب السياسي لحركة الشعب في بيان صادر عنه اليوم الاثنين التهم "الملفقة" لامال علوان في اطار عملها على راس بلدية طبرقة ، و التي" تتعرض الى مظلمة من تدبير لوبيات الفساد حيث وقع ايداعها السجن في انتظار محاكمتها " وفق نص البيان.

 واعرب المكتب السياسي للحركة في ذات البيان ، عن تضامنه الكامل مع امال علوان ،"بعيدا عن التشكيك في القضاء او التدخل فيه"، مطالبا باطلاق سراحها فورا.

كما دعا كل الحقوقيين من محامين و سياسيين للوقوف معها ووضع حد للمظلمة التي تطالها.

 يشار الى ان قاضي التحقيق الاول بالمكتب الثالث بالمحكمة الابتدائية بجندوبة كان قد رفض الأربعاء الفارط ضمنيا مطلب الافراج عن رئيسة بلدية طبرقة امال العلوي التي اصدر في شانها بطاقة إيداع بالسجن ،وذلك على خلفية احالتها بتهمة استغلال موظف عمومي لصفته لاستخلاص فائدة لا وجه لها لنفسه او لغيره او للإضرار بالإدارة ومخالفة التراتيب المنطبقة على العمليات المكلف بمقتضى وظيفه بها لتحقيق فائدة او الحاق ضرر والمشاركة في ذلك طبق الفصول 96 و 32 من المجلة الجزائية.