عبر رئيس جبهة الخلاص الوطني أحمد نجيب الشابي، عن تخوفه على مكتسبات وحقوق المرأة التي تم التنصص عليها في دستور 2014، ولكن تم السهو عنها او الغاءها في الدستورالجديد.
واضاف الشابي، في تصريح لشمس اف ام، على هامش ندوة لجبهة الخلاص بمناسبة عيد المرأة اليوم السبت 13 اوت 2022، ان وضعية الاقتصادية والاجتماعية للمراة التونسية اليوم، هي "وضعية كارثية" خاصة وانها عماد الاسرة التونسية.
وتابع الشابي ان غلاء الاسعار وانقطاع المواد الاساسية وفقدان الادوية، يمس الاسرة بصفة عامة ولكن المراة بصفة خاصة، وهو ما يضعها في قلب الازمة وكل ازمة، حسب تعبيره.