بمناسبة مرور 66 سنة على صدور مجلة الأحوال الشخصية، والاحتفال بعيد المراة، اصدرت حركة النهضة اليوم السبت 13 اوت 2022، بيانا قالت فيه ان "هذه الذكرى تأتي وتونس ترزح تحت وطأة الإجراءات الإنقلابية لـ25 جويلية 2021، التي تهدد المكاسب العظيمة التي حققتها المرأة التونسية في دستور 2014".
ودعت الحركة "المرأة التونسية إلى النضال مع القوى الوطنية للمحافظة على مكتسباتها وفي مقدمتها مكاسب الحرية والديمقراطية" .
كما دعت إلى تكثيف البيانات الإحصائية الخاصة بحالات العنف ضد المرأة لمزيد الإحاطة القانونية و الصحية و الاجتماعية بها، مؤكدة على ضرورة تفعيل كل الإجراءات الخاصة بالاقتصاد التضامني لتيسير القضاء على بطالة المرأة من ذوات الاحتياجات الخاصة والفئات الهشة.
ودعت النهضة ايضا الى العمل على انفاذ القانون الأساسي عدد 58 الصادر سنة 2017 ومتابعة كل الشراكات المبرمة الخاصة بالإرشاد القانوني والعناية الصحية للمرأة المعنفة.
كما "تهيب بكل منظمات المجتمع المدني و جمعياته إلى تكثيف العمل على إرساء ثقافة اللاعنف والسلم المجتمعي في كل المجالات"، حسب نص ذات البيان.