بمناسبة الذكرى 66 للعيد الوطني للمرأة التونسية، نظمت بلدية تونس أمس الجمعة، يوما حول هجرة النساء غير النظامية والعدد المرتفع للمهاجرات في مدينة تونس.
واكدت رئيس البلدية سعاد عبد الرحيم في تصريح لشمس اف ام، ان عدد المهاجرات في مدينة تونس مرتفع جدا، منبهة الى العنف المسلط ضدهن على اساس التمييز العنصري والجنسسي، الى جانب المشاكل الاقتصادية واليات وجودهن في المدينة.
واضافت عبد الرحيم ان حجم العنف المسلط ضد المهاجرات في مدينة تونس بلغ حد الاتجار بالبشر.
وشددت رئيس بلدية تونس على حق الهاجرات في المعاملة الانسانية والرعاية الصحية والادماج في المدينة.