تابع وزير التربية فتحي السلاوتي ظهر اليوم الاربعاء، ظروف اصلاح الامتحانات بمركزي الاصلاح بالمدرسة الاعدادية النموذجية الخاصة باصلاح امتحانات مناظرة الدخول الى المدارس الاعدادية النموذجية (السيزيام)، والمعهد النموذجي بمنوبة الخاص بامتحانات دورة التدارك لباكالوريا 2022.

وقال السلاوتي في تصريح ل(وات)، ان ظروف الاصلاح جيدة جدا بمركزي منوبة وتتوفر فيها جميع المستلزمات، على خلاف ماتشهده عديد الجهات الاخرى من ظروف مختلفة تماما يكابد فيها الاطار التربوي صعوبات كبيرة لم تثنه عن الاصلاح وتقديم النتائج في توقيتها، مثمنا بالمناسبة الدور الكبير للاطار التربوي ومساهمته الفاعلة في انجاح الامتحانات الوطنية.

ومن جهة اخرى اكد وزير التربية ان دورة المراقبة لامتحانات باكالوريا 2022 التي إنطلقت بمشاركة حوالي 38500 تلميذ وتلميذة، سجلت في يومها الاول 83 حالة غش، بعد تسجيل 1273 حالة غش في الدورة الرئيسية، مفسرا أسباب ارتفاع حالات الغش الى تشكّل عصابات اجرامية تعمل على اغراء التلاميذ بالنجاح السهل، بمساعدة من بعض الاولياء الذين ساعدوا ابناءهم على اقتناء وسائل الغش الالكترونية المتطورة.

واعتبر انه من المستحيل القضاء نهائيا على ظاهرة الغش، لكن الوزارة عملت على الحد منها بالتفطن المبكر لعمليات الغش، مؤكدا ان التوجه ماض الى توجيه اقصى العقوبات التاديبية على مرتكبي الغش، مع مقاضاة العصابات الاجرامية المتورطة، التي صرح ان عددها بلغ في الدورة الرئيسية 25 عصابة، ينشط بعضها بين اكثر من ولاية وعدد من أفرادها مودعون بالسجون حاليا.

يشار الى ان وزير التربية شارك رفقة المندوبة الجهوية للتربية بمنوبة دلندة المباركي، الاطار التربوي بمركزي الاصلاح وجبة الفطور، كما التقى المعلمين بمركز الاصلاح بالمدرسة الاعدادية النموذجية التي يجري بها اصلاح 8631 ورقة امتحان، ثم الاساتذة بالمعهد النوذجي الذي يجري به اصلاح 1389 نسخة امتحان من جهات اخرى.