التقى وزير الشّؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي، مساء أمس الثلاثاء 29 جوان 2022، سفيرة بولونيا بتونس ليديا ميلكا فيتشوركيفيتش، التي أدّت له زيارة توديع بمناسبة انتهاء مهامها بتونس.

ونوّه الوزير وفق بلاغ للوزارة، بالجهود التّي بذلتها السفيرة البولونية طيلة فترة عملها بتونس وبمساهمتها في تعزيز روابط الصّداقة التي تجمع البلدين، مُجدّدا شُكره إلى السلطات البولونية على مساعدتها لتونس في مجابهة جائحة كوفيد-19 وفي عمليات إجلاء الجالية التونسية في أوكرانيا من خلال حسن استقبالهم ومعاملتهم وتسهيل عبورهم للحدود الأوكرانية-البولونية.

كما تمّ التطرّق إلى العلاقات الثنائية وسُبل مزيد تطويرها على أساس ما تمّ الاتفاق عليه خلال اللجنة المشتركة التونسية-البولونية التي انعقدت يوم 07 جوان 2022 والتي أفضت إلى اعتماد البرنامج التنفيذي للتعاون الثنائي في مجالات الثقافة والتربية والتعليم بالنسبة للفترة 2022-2025، مع التأكيد على ضرورة الاستفادة على أحسن وجه من الفرص التي يُوفّرها كل طرف من أجل تطوير الاستثمارات البولونية ببلادنا والمبادلات التجارية الثنائية ومزيد تعزيز نسق توافد السياح البولونيّين على تونس.

من جانبها، أعربت السفيرة البولونية عن بالغ شكرها وامتنانها للسلطات التونسية لما وفّرته لها من تسهيلات مكّنتها من الاضطلاع بمهامها في أحسن الظروف، مُعبّرة عن استعدادها لمواصلة خدمة علاقات الصداقة والتعاون التونسية البولونية من أيّ موقع ستكون فيه.

كما مثّل اللقاء فرصة لتبادل وجهات النظر حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وخاصة التحدّيات التي تفرضها المتغيّرات الرّاهنة على المستوى العالمي وعلى رأسها مسألة التّزوّد بالمواد الغذائية الأساسية والتي تستوجب تكثيف التشاور بين الدول لإيجاد حلول مشتركة تنبني على مبادئ التضامن والتآزر، وفق نص البلاغ