أعلن برنامج دبي الدولي للكتابة، عن فتح باب التسجيل للمشاركة في ورشتي الكتابة للأطفال والكتابة لليافعين، اللتين سيتم تنظيمهما عن بعد خلال شهر جويلية المقبل.

ودعت الراغبين في المشاركة في الورشتين التدريبيتين من مختلف البلدان العربية ومن بينها تونس، إرسال ترشحاتهم في أجل أقصاه يوم 30 جوان الحالي.

ويتعين على المهتمين بهذا البرنامج التدريبي الراغبين في المشاركة، إرسال نماذج كتابية لا تتجاوز 300 كلمة ولا تقل عن 100 كلمة وذلك عبر البريد الإلكتروني Dipw@mbrf.ae، حيث سيتم اختيار المشاركين وفقاً لمعايير محددة تستند إلى الموهبة والمهارات الكتابية، على أن يتم إلحاق الكُتّاب الموهوبين الذين يجتازون مرحلة التقييم إلى الورشات التدريبية وفق ما جاء في بلاغ صحفي صادر عن المنظمين.

وبحسب المصدر ذاته، يأتي تنظيم الورشتين ضمن خطة برنامج دبي الدولي للكتابة التي تهدف إلى توسيع دعم وتمكين المواهب الشابة، من مختلف البلدان العربية، في حقول الكتابة المتنوعة".

ويتواصل التدريب إلكترونيا لمدة ثلاثة أشهر، وستعقد الورشة الأولى تحت إشراف المدربة الكاتبة السورية ري عبدالعال، أما الورشة الثانية فسيتولى الإشراف عليها المدرب القاص والروائي السوري إسلام أبوشكير، وتختتم الدورتان بكتابة قصة من قبل كل مشارك.

ويهدف برنامج دبي الدولي للكتابة، وهو أحد أبرز المشاريع المعرفية لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، إلى إثراء الحركة الفكرية والأدبية في مختلف البلدان، من خلال تشجيع وتعزيز مهارات المواهب الشابة ممَّن يمتلكون موهبة الكتابة في شتّى حقول المعرفة، عبر إلحاقهم ببرامج تدريبية متخصِّصة في كل حقل من حقول الكتابة، وذلك تحت إشراف أفضل المدربين العرب والعالميين.

وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن الأستاذة الجامعية، والأكاديمية التونسية المختصة في الكتابة للأطفال واليافعين وفاء ثابت المزغني أشرفت عديد المرات على تأطير المتدربين في مثل هذه الورشات ضمن برنامج دبي للكتابة، الذي شارك فيه ثلة من الكتّاب التونسيين المبتدئين.

وللتذكير فإن برنامج دبي الدولي للكتابة الذي أُطلِقَ في أكتوبر 2013، وشارك فيه أكثر من 300 شاب وشابة، تدربوا على الكتابة في مختلف الاختصاصات، حيث عقد البرنامج العديد من الورشات التدريبية، في الإمارات، وتونس والمغرب ومصر والكويت، وأسفر عن إصدار مجموعة من الكتب التي فازت بجوائز عديدة.

المصدر (وات)