أكد الامين العام المساعد والناطق الرسمي باسم الإتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري، اليوم الأحد، انهم "سيتخذون الموقف المناسب من الإستفتاء بعد الإطلاع على مشروع الدستور الجديد".
وقال الطاهري في تصريح لموفد شمس آف آم على هامش انطلاق أشغال الهيئة الإدارية للمنظمة في الحمامات، إنهم " سيدرسون مسودة الدستور الجديد لاتخاذ الموقف المناسب لانه لا يمكن الحديث عن الإستفتاء إلا في علاقة بوثيقة مشروع الدستور الجديد".
 وأفاد الطاهري انهم في إنتظار نشر وثيقة مشروع الدستور الجديد لانه لا يمكهنم المُصادرة ماذا سيكون فيه وأبداء الرأي دون قرائته، وفق تعبيره
وتابع الطاهري القول إن "الرأي سيكون بعد قراءة وثيقة مشروع الدستور وتحليله"،معبرا عن أسفه بان مهلة يومين غير كافية وستكون مستعجلة متعجلة، حسب قوله.

واكد الطاهري ان "الإتحاد سيحدد موقفه من خوض حملة الاستفتاء "بنعم" او "لا" بعد مقارنة مدى تطابق مشروع الدستور الجديد بمبادرة ومقترح المنظمة حول الدستور والقانون الانتخابي".