تنطلق اليوم الأحد أشغال الهيئة الإدارية الوطنية للاتحاد العام التونسي للشغل في الحمامات لتتواصل على مدى يومين ومن أهم النقاط المطروحة في جدول الأعمال الهيئة، مناقشة الوثيقة الاولية لمبادرة الاتحاد بخصوص الدستور والقانون الأنتخابي، حسب ما اكده الأمين العام المساعد للاتحاد سامي الطاهري في تصريح لموفد شمس آف آم على عين المكان.
وقال الطاهري ان هذه المبادرة "ليست مرتبطة لا بتاريخ الإستفتاء ولا بتاريخ الحوار حول الجمهورية الجديدة".
وتابع القول انها "مبادرة سابقة منذ 6 أشهر وسيتم مناقشتها لإثرائها".
 واضاف الطاهري انه سيتم عرض مقترح الوثيقة للصحفيين والعموم بعد أنتهاء أشغال الهيئة والتي ستكون كمقترح بديل اذا ماتمت مقاطعة الاستفتاء او المشاركة فيه ب "لا".
 هذا وأفاد سامي الطاهري ان الهيئة الإدارية ستنظر أيضا في المفاوضات الاجتماعية وتبعات الاضراب العام السابق وتحديد الخطوات القادمة ، مشيرا إلى أن  مقترح مجمع الوظيفة العمومية حول الإضراب العام سيتم مناقشته اليوم.
وعلى ذلك رجح الطاهري  ان توكل الهيئة الادارية الموضوع للمكتب التنفيذي لتحديد القرار المناسب في الوقت المناسب.
كما قال إن "الوثيقة فيها مقترحا كاملا ورؤية كاملة للحلول الإقتصادية والإجتماعية في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد".