نظمت أحزاب "الحملة الوطنية لإسقاط الاستفتاء"، عشية اليوم السبت بمدينة سوسة، وقفة احتجاجية، قابلها تجمع لعدد من أنصار الرئيس قيس سعيد ومؤيدي الاستفتاء الذين عبروا عن مناصرتهم لإجراءات رئيس الجمهورية في مقابل الشعارات المناهضة للاستفتاء.
وحصلت مناوشات بين الجانبين وصلت حد التراشق بقوارير المياه وبعض المقذوفات الأخرى، استوجبت تدخّل عناصر الأمن لتفريق المجموعتين.

  ومن جهته قال عضو الحملة، حمة الهمامي، ان من وصفهم بـ"الخلايق المحمية من طرف البوليس"، قامت بالاعتداء على المشاركين في المسيرة عبر قذف الحجارة والقوارير.
واضاف الهمامي ان هذه الحادثة تظهر الوجه البشع لرئيس الجمهورية قيس سعيّد والمنظومة الاستبدادية التي يسعى إلى إرساءها، وفق تعبيره.
وتابع الهمامي، ان "هذه الميليشيات لا تختلف عن ميليشيات 2012 و2013.. وهو ما يؤكّد ان من خدموا النظام السابق هم نفسهم من يخدمون نظام قيس سعيّد"، حسب تقدير الهمامي.
يشار الى ان الحملة الوطنية لإسقاط الاستفتاء تضم 5 أحزاب هم التكتل والجمهوري والتيار والعمال والقطب.