اعتبر وزير التعليم العالي والبحث العلمي منصف بوكثير اليوم السبت أن تونس تحتل مراتب متقدمة في البحث العلمي على المستوى العالمي من حيث النتائج غير أنها تشكو غياب تثمين هذه النتائج ودعمها من النسيج الاجتماعي والاقتصادي.

وأضاف منصف بوكثير في كلمته الافتتاحية للدور النهائي لمسابقة اختيار أحسن مشروع ابتكار في ريادة الأعمال الخاص بطلبة جامعة قرطاج، أنه بات من الضروري اليوم الانتقال الى مرحلة دعم مشاريع البحث العلمي على مستوى المخابر.

ولفت في سياق متصل الى أن الطالب التونسي يشكو انحصار طموحاته في البحث عن عمل بعد التخرج دون أن يعول على ذاته لخلق المبادرة ومشاريع ريادة الأعمال مشيرا الى أن تونس تزخر بالكفاءات ويجب تعميم صفة الطالب المبادر على جميع مؤسسات التعليم العالي والتفكير في كيفية استغلال هذه الصفة لحثه على التجديد لا سيما وأن تونس تتوفر على 5 جامعات تضم أقطاب الطالب المبادر حسب تقديره.

وأفاد وزير التعليم العالي من جهة أخرى أن هناك توجه لإحداث تحالفات بين المخابر البحثية قريبا تجمع أكثر من مخبر واحد يتم فيها تجميع الامكانيات والموارد في نطاق البحث التنموي، مضيفا في هذا الصدد الى أن الوزارة تعمل حاليا على إعادة هيكلة الوكالة الوطنية للنهوض بالبحث العلمي.

 

 

 

المصدر: وات