في تصريح لشمس اف ام، نفى مدير الاعلام والاتصال بووزارة الداخلية، فاكر بوزغية، ما يتم تدوله بخصوص وقوع عملية اطلاق نار في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة.
واوضح بوزغية ان ما حدث هو مجرّد خلاف بين مجموعة من الشبان الحاضرين في الحفل الذي تمت اقامته، الليلة الجمعة 24 جوان 2022، في شارع الحبيب بورقيبة، ليقوم احدهم بتجاوز الحواجر الحديدية امام مقر وزارة الداخلية، لتتم السيطرة عليه من قبل العناصر الأمنية.
واكد بوزغية ان حوالي 20 الف شخص قد حضروا الحفل، والذين تولت الوحدات الامنية تأمينهم الى حين مغادرتهم المكان.

ورجّح محدث شمس اف ام، ان يكون مصدر صوت المفرقعات الذي تم سماعه في فيديو تداولته صفحات الفيسبوك، ألعاب ناريّة أطلقها عدد من الشبّان، وليست طلقات نارية، حسب تعبيره.