أكد القيادي في حركة النهضة عماد الخميري، ان حركة النهضة ستواصل نضالها السلمي والمدني لاسقاط ما اسماه "الانقلاب".
واضاف الخميري في ندوة صحفية لحزبه اليوم الجمعة 24 جوان 2022، ان "النهضة ستكون في خدمة جماهير الشعب التونسي وان قدمت تضحيات سلمية ومدنية لقاء ذلك"، متابعا ان ذلك "كان خيار الحركة منذ سنوات"، وفق تعبيره.
واعتبر الخميري انه وكلما اقترب موعد الاستفتاء ستزيد عمليات الهرسلة والكيد للحركة وكل القوى المناهضة للانقلاب، حسب تقديره.

هذا ووصف الخميري، ما ورد بالندوة الصحفية التي عقدتها وزارة الداخلية صباح اليوم، بـ "المسرحية"، معتبرا أن فيها "استهتار بذكاء التونسيين"، اذ "تم الجمع بين عدد من القضايا دون ترابط في ما بينها ودون توضيح لحيثياتها"، حسب تعبيره.

كما جدد الخميري التاكيد على تضامن الحركة مع القيادي حمادي الجبالي رئيس الحكومة الأسبق، معتبرا أن ايقافه، "يندرج ضمن محاولات الاهانة والهرسلة"، وفق تقديره، قائلا "إن مصير هذا الملف سيكون الفشل مثلما حدث مع القيادي نور الدين البحيري".